تريدين المزيد من الإنجازات والسعادة في حياتك ؟

 

 

 

هناك قوانين يخضع لها الكون تحدَّثت عنها مختلف الأديان والحضارات القديمة، واتَّفقت جميعاً على حقيقتها. وجود هذه القوانين يثبت أنه لا شيء مهما كان بسيطاً أو صغيراً يحدث عبثاً أو صدفة في حياتنا، وفي هذا الكون، وإنما يحدث ضمن قوانين محدَّدة وثابتة. عندما تفهمين هذه القوانين الكونية وتطبقينها ستلمَسين تغيّراً هائلاً في حياتك، ومن خلالها تستطيعين التحكم فيما يحدث في حياتك إلى حد بعيد.

 

القانون الكوني الذي سيغير حياتك

كل شيء يتكون من الطاقة، كل شيء، إذا أردتِ التمتع بالأمور الإيجابية في حياتك ابدئي بإطلاق الطاقة الإيجابية، وامنعي نفسك من إطلاق الطاقة السلبية. كل شيء تفعلينه ويؤثر على الآخرين بطريقة معينة سيعود ويؤثر عليكِ بالطريقة نفسها يوماً ما. إذا منحت شيئاً إيجابياً كالمال أو الصدقة سيعود، وستسعدين بهذا المال بنفس الطريقة التي أسعدتِ بها هذا الشخص أو هؤلاء الأشخاص. وبالمثل إذا أسعدتِ شخصاً آخر بلطفك وبكلامكِ الجميل أو بابتسامتك اللطيفة فستلقين المعاملة بالمثل يوماً ما، إذا لم يحدث ذلك في الحال، سبحان الله!

تريدين المزيد من الحب من شخص معين، إذاً امنحيه الحبَّ أولاً، سيأتي يوم ما ستجدين هذا الحبَّ بالمقدار الذي منحتِه، إذا لم تجديه من الشخص نفسه فذلك لأنه ليس الشخص المناسب، حتماً سيتم منحك هذا الحب ربما من شخص آخر.

تريدين المزيد من المال إذاً ابدئي بمنح المال، سيعود لك يوماً ما، وليس بالبعيد، ولن يعود بنفس الكميه، بل أضعاف ما منحتِ، ليسعدك بنفس الطريقة التي أسعدتِ بها هذا الشخص.

بالتأكيد لا تريدين أن يكرهك أو يؤلمك أو يحسدك أحد، لا أحد يريد ذلك، إذاً قومي بإلغاء الكره والغيرة والمشاعر السلبية تجاه الآخرين، من قلبك ومن أفكارك، إذا فعلتِ ذلك فستلغين ذلك من حياتك. ما تزرعينه تحصدينه دائماً.

إذا لاحظتِ المشاهير الذين يملكون الكثير من المال، معروف عنهم أنهم يمنحون الملايين، وأحياناً المليارات من أموالهم للفقراء، فما يزدادون بعدها إلا غنى، مثل بيل غيتس وأوبرا وينفري. فهم يعرفون هذا القانون جيداً، ويطبقونه إلى أبعد الحدود.

كيف تبدأين بتطبيق هذا القانون في حياتك

1- ابدئي بمقتنياتك وممتلكاتك، امنحي كل شيء لست بحاجة شديدة إليه لمن يحتاجه أكثر، خاصة الملابس والأحذية، فجميعنا نملك قطعاً لم نلبسها منذ أكثر من سنة، تخلصي منها، وأسعدي بها من هم في أشد الحاجة إليها.

2- قرِّري أنك ستلغين جميع المشاعر السلبية من تفكيرك، وتستبدليها بالمشاعر الإيجابية. درِّبي عقلك على القيام بذلك مراراً وتكراراً حتى تتقني ذلك، ويصبح أمراً طبيعياً بالنسبة لكِ.

 3- ابحثي عن الأشخاص المحتاجين من أقربائك وامنحيهم ما تستطيعين حسب قدرتك، فالأقربون أولى بالمعروف.  وإذا لم يكن أي من أقاربك بحاجة فحاولي إيجاد المحتاجين في منطقتك أو في الأحياء المجاورة.

4- فكّري بخمسة أشخاص في حياتك أثّروا عليك بطريقة إيجابية، وأظهِري لهم امتنانك وحبك لهم عن طريق مكالمة أو زيارة أو إرسال باقة من الزهور.

5- إذا كانت في منطقتك دار مسنين أو جمعية أيتام اذهبي في زيارة، وأمضي يومك هناك مع عائلتك للتعرف عليهم، وامنحيهم كعكة من صنع يديك، أو اشتري هدايا بسيطة لتسعديهم بها.

6- عندما تطبخين طبخة مميزة قومي بتجهيز طبق وامنحيه للجيران، أو لشخص محتاج في منطقتك، واجعلي أحد أطفالك يفعل ذلك، حتى يشعروا بالسعادة لفعلهم ذلك، ويتعلموا العطاء.

7- أخبرِي الأشخاص الذين تمضين أكثر أوقاتك معهم وأطفالك عن هذا القانون. فكلما كنتِ ضمن مجموعة تطبق هذا القانون سيسهل عليك تطبيقه بنفسك، وتعززينه في حياتك أكثر وأكثر.

بإختصار عندما تمنحين شخصاً ما يحتاجه ستلقين ما تحتاجينه يوماً ما، وما ينقص في حياتك امنحيه لشخص آخر، حتى يعود لك كما تريدين. كما قال أحدهم، العالم يمنح لأولئك الذين يعطون غيرهم ويأخذ من أولئك الذين يأخذون، أي الذين لا يفكرون إلا في أنفسهم.

The world gives to the givers and takes from the takers.” — Joe Polish

ونستطيع كلنا أن تستغل هذا القانون لمصلحتنا ولمصلحة من حولنا، بالبدء بمنح الجميل، والإيجابي فقط لمن حولنا.

بيت زين

 

 

يمكنك الإشتراك معنا فى تلك الخدمات على الماسنجر لتستقبل يومياً رسائل شيقة

بوت رسالة سعادة

بوت طاقة تفاؤل

بوت الرسائل القرانية