عِوض الله إذا حلّ أنساكَ ما فقدت

 
 
 
 
ان عوض الله -يا هذا -اذا حل انساك الفقد ولوعته
والحرمان وحسرته والشوق المخلوط بمرارة النأي وشدته
 
 
ببساطة شديدة هذه هى الحقيقة الكبرى والتى لم يدركها
البعض وهي أن عوض الله اذا حل يمحو كل ما مر به
الشخص من أسي ومتاعب ويزيل كل غصات الألم والمرارة
مهما كانت شدتها وأيا كان تأثيرها علي النفس.
 
 
 
 
عوض الله إذا حل يجعلك تسأل نفسك وبشكل لا إرادى
هل رايت قبل هذا بؤسا أو تسلل لجوفك شي من الحزن او الضيق؟.
 
 
 
ولكن ما لا يدركه الكثير منا أن هذا العوض يكون بعد الضيق الشديد
ولا يكون فرادي بل يكون شاملا لكل حياتك ويتطلب منك الصبر
والأمل لان الله أقرب إلينا من أنفسنا ولكنه يريد أن يرانا ونحن نتضرع
اليه طامعين فى رحمته وفرجة.
 
 
 
والجزء الخفي الذي نتجاهله جميعا أن عوض الله يأتي لكي نشعر
بقيمة ما بين أيدينا وما كنا نراه بسيطا حيث نشعر بالفرق الشديد
ونثق أننا فى نعمة كبيرة نطلب من الله أن يديمها علينا.
 
 
 
 
ان عوض الله اذا حل… اتى على روحك المثقلة ..بروح وريحان وبرد وسلام ..
ونفض عن قلبك -الذي اثخنت فيه صروف الدهر-ما علق به من دخن الكمد والغم والاشجان
 
 
 
ان عوض الله اذا حل ردد لسان حالك يا نفسي هل رايت قبل هذا بؤسا قط
هل تسلل لجوفك شي من ظلمة الحزن قط او بعض من دياجير الضيق قط ؟
 
 
 
عوض الله لا تسعه الكلمات ولا الصفات بل تقف امام سخي
عطائه سبحانه وكرمه عاجزة عن ان تصاغ وان تنظم او تنثر
 
 
إن عوض الله لا تصفه كلمات ، فهو جميل والله بعباده خير كفيل.
ان عوض الله جميل والله بكل جميل كفيل
 
 
 
 
هبه وخولة رياض

 

 

يمكنك الإشتراك فى خدمة من دول يساعدنا نخليك فرحان

 رسائل قرانية

رسالة سعادة

طاقة تفاؤل