تنمية بشرية

عادات صباحية تسعدك طوال اليوم

 

 

 

 

ولأن الصباح هو دائما بداية إشراقة يومك، فهناك بعض العادات الصباحية، التي ستحسن كثيرا يومك، وتشحن طاقتك، لتجعلك تبدأ يوما جميلا مريحا، لتكون أكثر إنتاجيا وراحة وإبداعا:

 

 

1- الامتنان:

ابدأ يومك دائما وأبدا بحمد الله، احمده على نِعمه الكثيرة التي تحيط بك، احمده على نعمة العائلة، على المأكل والمسكن،  حتى على تنفسك، احمده على ذلك الصباح الجديد، الذي طوى يوما قبله بكل ما فيه من فرح وسوء، امتنانك الدائم لنعم الله يجعل روحك أصفى، ويجعلك تتمسك باللحظات الجميلة، ويجعلك تؤمن أن اللحظات الصعبة دروس تتعلم منها، افعل ذلك كل صباح بعد صلاتك، أو بمجرد أن تفتح عينيك، وبالتدريج ستتحسن حالتك النفسية كثيرا.

 

 

 

2-دوّن مهامك المهمة:

عادة صغيرة جدا، ولكنها كبيرة جدا قي أثرها، قد لا يهتم الكثيرون بها، لمَ قد تدوّن مهاما أنت تعرفها بالفعل؟ ولكن في الحقيقة، فإن تدوين المهام يقلل من الزحام في عقلك، ويتيح الفرصة لأفكار أخرى بالتدفق، بدلا من محاولة تذكّر مهامك طوال اليوم، دوّنها في بداية اليوم مع قهوتك، رتّبها حسب الأهمية، وإن استطعت أن تضع لها توقيتا محددا  للتنفيذ فافعل ذلك، سيغير هذا الأمر يومك، وسيجعلك تدير وقتك إدارة أفضل.

إن كانت هناك مهام كبيرة أو أخرى قد تتطلب أكثر من يوم، أو مهام تظن أنها ستأخذ اليوم بأكمله، قسمها لأقسام صغيرة ووزعها على أيام عدة أو على مدار اليوم، سيخفف ذلك من شعورك بالملل منها.

 

 

 

3- دوّن أهدافك:

إن كان لديك هدف دوّنه، إن لم تفعل فسيصبح مجرد أمنية. ستيف ماربولي”. تدوين الأهداف مهم جدا، تخيل هدفك أمامك طوال الوقت يحفزك أكثر على تنفيذه، ويدفعك للعمل أكثر ليقربه من واقعك، لا تكتفِ أن تفعل ذلك يوما واحدا، افعله كل صباح فإنه يحفزك على أن تبدأ يومك بالاقتراب خطوة نحو هدفك الذي طالما حلمت به، دوّنه أو ارسمه، بالطريقة الأقرب لقلبك، مع إضافة بعض الجُمل التحفيزية، مثل أنا مبدع، أنا أقترب من هدفي – وحدده -، أو بعض الاقتباسات التي تحبها.

 

 

 

4-التمارين الرياضية:

النصيحة التي نسمعها دائما ونتمناها ولكن للأسف غالبا ما نهملها، التمارين الرياضية تساعد كثيرا في إضافة النشاط والحيوية لبداية اليوم، وتحسن صحتك بالاستمرارية، مارس أي نوع مناسب لك، زومبا أو يوجا أو تمارين تنفس، أو حتى التمارين العادية، ارقص أو امشِ في مكانك، المهم أن تفعل ذلك كل صباح، ولا تسمح للكسل أن يتسلل إليك.

 

 

 

5- شرب الماء:

شرب الماء، بصفة عامة، يحسن الصحة كثيرا، ولكن كوب الماء الصباحي أكثر أهمية، لبدء يوم صحي منعش، فهو ينقي الجسم من السموم التي تتراكم أثناء اليوم، ويساعد على تنظيم حركة الأمعاء، ويخفف تركيز الأحماض الذي يؤدي إلى تكوّن حصوات في الكلى، ويساعد في زيادة مقاومة الجهاز المناعي للأمراض، ويساعد على فقدان الوزن بصورة صحية.

اشرب الماء بمجرد استيقاظك، قد يساعدك على ذلك أن تضع قبل النوم كوبا أو زجاجة لتذكرك. بعد شرب كوب الماء، اصنع لنفسك كوبا من الماء الساخن مع شريحة ليمون، مشروب سهل بسيط هو مصدر لفيتامين سي، يحسّن عمل الأعصاب، ينعش الجسم، يطرد السموم، ويعادل نسبة الـ ph في الجسم.

 

 

 

6- الاستيقاظ المبكر:

النوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا يمنحانك يوما أقل توترا وعصبية وسرعة، فهما يتيحان لك وقتا أكثر لتنظيم يومك، ولممارسة كل العادات السابقة، ولتدير وقتك ومهامك اليومية إدارة أفضل. كما يمنحانك وقتا لنفسك، لتقرأ أو تتأمل أو تمارس إحدى هوايتك المفضلة، فضلا عن الصحة والحيوية والفارق الذي ستشعر به.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “اللَّهُمَّ بَارِكْ لِأُمَّتِي فِي بُكُورِهَا”.

 

 

 

7-الفطور :

الوجبة الأكثر أهمية والأكثر إهمالا، الجميع يعي تماما أهمية وجبة الإفطار، ولكن القليل فقط من يتناولها بالفعل. يهمل أغلبنا وجبة الإفطار إما للكسل، أو لعدم الرغبة في تناول الطعام، أو لعدم توفر الوقت الكافي لتناولها، ولكن أهمية وجبة الإفطار لا تعوض، فهي تزيد حيوية الجسم وطاقته، وتعزز التركيز والنشاط الدماغي، كما تدعم عملية الإيض والتمثيل الغذائي، وتساعد على تخفيف الجسم، وتحسّن وظائف القلب.

لا يلزم أن يكون إفطارك وجبة دسمة، فكوب من العصير مع ساندويتش من الجبن والطماطم وحبة فاكهة قد تكفي، ومن الممكن أن تجعل يوم الإجازة للوجبة المتكاملة من فول وحمص وفلافل وغيرها من مكونات الفطور الشرقي، لتجتمع الأسرة على مائدة الطعام الصباحي.

بممارسة كل العادات السابقة مرة بعد مرة، ستجعل حياتك أكثر تنظيما، وصحتك أفضل، وجسمك أكثر حيوية ونشاطا، أتمنى لكم صباحات سعيدة، وحياة كما تتمنونها.

 

 

حنين حاتم

عادات صباحية تسعدك طوال اليوم
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المواضيع الشائعة

To Top